قصيدة بعنوان: مالت شموسُ العاشقينَ....شعر اسحق قومي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة بعنوان: مالت شموسُ العاشقينَ....شعر اسحق قومي

مُساهمة من طرف اسحق قومي في الأحد يوليو 20, 2008 8:08 am





مالتْ شموسُ العاشقين
لو عُدتِ ما كانَ الهوى عَمِدُ إيهٍ على عشقٍ ٍ بهِ يتوقدُ!
أواهُ قدْ جاوزت ِ من زمنٍ ضاعتْ به ِ النجوى وما تَعِدُ
تيهي وما همَّ الهوى غُرراً حتّامَ أنتِ عمريَّ الغردُ
أياتُكِ في الصدرِ باقية ٌ تكوي بنار ِ الوجدِّ لو تجدُ
شابتْ مواسمُ روحيَّ من بُعدكمْ أواهُ أنتِ العُشقُ ينفردُ
حالفتُ في العُمرِّ نجومَ تائهٍ حيثُ الحبيبُ والليالي تشهدُ
أَشهدتُ عُشاقَ الورى في حبيَّ طابَ الغِوى في عُشقكمْ يتجددُ
صليتُ في يوم ِ الوداع ِ قصائدي ونثرتُها دُرراً ، هوىً يتخلدُ
إنْ كانَ يا( بُثنى) الهوى من شافع ِ أنتِ الشفاعةُ للمحبِّ تُسعدُ
لا تشربي الكأسَ بدون همستي إياكِ إنْ مرَّ الغِوى يتجلدُ
أقسمتُ بالثغرِ لآلهةِ النوى أنْ أرتوي منهُ وموتي يولدُ
هلَّ ليَّ منْ موعد ٍ بعدَ الجفا أمْ صبوة ٍ كانتْ بيَّ تتجددُ؟!!
لا لستُ في محرابكِ غيرُ النوى إنْ مرني طيفٌ فطيفُكِ أمردُ
أحرقتِ من إنجيلنا قصص الهوى وتتابعتْ في شعريَّ تتعمدُ
لكنما كُنتِ كزورقِ تائهٍ إنْ يلقى ضوءاً من بعيد ٍ يسجدُ
أمواجُ أشواقِ الغرام ِ لمْ تزلْ في دميَّ ناراً، لظىً ، تتنهدُ
مالتْ شموسُ العاشقين ليتها ترنو إلى شطِّ النوى تتوقدُ
أَمرعتِ من شعري تراتيلَ الهوى وها أنا جئتُ إليك ِ أنشدُ
يا( بُثنى) ما همَّ إذا لمْ نلتقي يوماً أزورُ صدرك ِ أتعبدُ
قولي كفاني شاعراً متصابياً كانتْ به ِ أحلامهُ تتوردُ
****
شتاتلون في 16/11/2007م

_________________
إسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
Ishak.alkomi@ok.de

avatar
اسحق قومي
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 834
العمر : 68
الموقع : http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum
العمل/الترفيه : معاقرة الشعر والأدب والتاريخ والإعلام والسياسة
المزاج : حسب الحالة
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى