الرد على أسئلة الصحفي الكردي حسين أحمد...اسحق قومي

اذهب الى الأسفل

الرد على أسئلة الصحفي الكردي حسين أحمد...اسحق قومي

مُساهمة من طرف اسحق قومي في الجمعة يوليو 25, 2008 5:46 am

المرأة - الموضوع وحقوق المرأة وتحررها- القضية
ملــــــــــــــف

حسين أحمد :
Hisen65@gmail.com

قضية المرأة قديمة جديدة ,تطلع علينا في كل يوم أقلام تنبري للدفاع عن قضية حقوق – المرأة وتحررها , وهي أقلام ذكورية في اغلب الأحيان .يجدر بالإنسان في مثل هكذا موضوع أن يتساءل: من هم الذين يحولون دون حصول المرأة على حقوقها !؟ بل ما هي هذه الحقوق .؟! ولكي يتفاعل الموضوع بأكثر, ولابراز جوانب الخلل والعطب التي رافقت حياة المرأة تاريخياً . نوجه أسئلتنا المدونة أدناه إلى السادة الكتاب والشعراء والإعلاميين المحترمين الذين يتناولون موضوع المرأة بأقلامهم النيرة - واقعاً و طموحاً .
الأســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــئلة :

س (1) - ماذا تريد المرأة تحديداً .!؟
ج س 1= تريد المرأة الأمان الذي تفتقد له.الحب غير المشروط.الإخلاص.تريد الرجل الكريم والمعطاء في كل ِّ شيءْ.تريد أن تشعر بأنها كائن له وجوده وأهميته.

س ( 2) -هل هناك من سلب حقاً من حقوق المرأة قهراً ..؟
ج س 2= نعم العادات والتقاليد والقوانين التي نقدسها .

س (3) -ما هي رؤية المرأة المستقبلية في تنشئة الأجيال .؟
ج س 3 =المرأة جزء مهم في المجتمع. والتنشئة عملية تربوية متكاملة لا تستطيع المرأة بمفردها أن تُنجز هذه العملية ما لم تتضافر الجهود الحكومية والمؤسسات التربوية والصحية.

س (4) -هل تكتفي المرأة بحقوقها الإنسانية المتاحة بحسب الشريعة الإسلامية .؟
ج س 4 = اعتقد هذا لا يكفي مع احترامنا للشريعة والمشرع لأن ليس كل ما هو في التراث قابل لأن يُعالج المشكلة.

س (5) – إن هؤلاء الذين يطالبون بحقوق المرأة عليهم أن يجاهروا بالإعلان عن ماهية هذه الحقوق ..؟
ج س 5= الحقوق واضحة هو عندما يبدأ كل رجل من بيته ويعمل على تدريب نفسه بأن هذا الكائن الذي يُعايشه هو شريك فعلي ودائم عندها تكون القضايا الأخرى سهلة التحقيق. وأن لا يحمل الرجل إزدواجية في التعامل أو أنه يقول شيء متبجحا وفي أعماقه ظلام دامس.

س ( 6) -إذا كان هناك من اضطهد المرأة فلاشك أنه الرجل . إذا كيف للذي اضطهدها " أصلا " أن يطالب لها بالتحرر والاستقلالية..؟
ج س 6= عندما يكون رجلاً فعلاً لا ظلاً لممارسات مليئة بالتعقيد والمحرمات
وأن يُحرر ذاته أولاً ففاقد الشيء لا يُعطيه.

س (7) - أية حقوق ( بالمقابل) تقّر بها المرأة للرجل....؟
ج س 7= على المرأة بالمقابل ومن المنطقي أن تقر للرجل بقيادة البيت ( إن كان يتمتع بكل قدراته ..) لأن البيت كالسفينة أو السيارة فمن غير المعقول أن يقودهما أكثر من ربان أو سائق.( التعاون مطلوب إلى حدود).

س (Cool- هل أن لحقوق المرأة وتحررها من صلة جوهرية بقضايا مثل :الأزياء والحفلات والسهرات والماكياج وغيرها ..
ج س 8 = إذا بُنيت الحياة الزوجية على التوافق والعقد الدائم والمشترك والاحترام وأقر الرجل للمرأة بما يستبيحه لنفسه عندها سيكون كل تلك الأمور سهلة التطبيق.

س (9)- من عجب العجائب أن المرأة لا تطالب بحق من حقوقها ولكن الذي يطالب لها بالتحرر والاستقلالية هو الرجل وأي رجل أنه : رجلاً لا يريد لها إلا أن تتخلى عن أجمل ما حباها الله من الطيبات .
ج س 9 = الأنانية وعقد النقص والغيرة المفرطة والتي تتضمن الكره في الأعماق يجعل من الرجل سارقا لكل بهجة وصفة للمرأة.

س (10) - لا ريب أن المرأة حصلت على حقوقها الاجتماعية – الوظيفية- وما يتعلق بإبداء الآراء والأفكار, ولقد حصلت أيضا على حقوقها التعليمية سواء في التدريس أو الإدارة أو المناصب الوزارية أو حق الترشيح في الانتخابات سواء أكانت في البلدية أو البرلمانية أو الرئاسية,وهي في أمان في كنف القانون والشريعة...بعد كل هذا ماذا تريد المرأة من الرجل ....!؟
ج س 10 = كل المطروح في السؤال يبقى بدون فائدة إذا بقي المجتمع الذكوري ينظر للمرأة على أنها سلعة تُستغل في كل لحظة .....لا يكون لها كل هذا إلا إذا طورنا من سلوكيتنا تجاه الأنثى.

س ( 11) - هل فكرت المرأة ما أصاب الناس في العالم من الإمراض, والويلات ,وغير ذلك من أسبابٍ إلا من تلك الحرية العمياء التي تتشبث بها المرأة أو من يردون لها ان تفعل ذلك .؟؟
ج س 11= ليس المرأة هي سبب الأمراض المعدية ( الإيدز) وغيره. بل هي ضحية استغلالها جسديا.والقوانين الوضعية والحياة المعيشية وفرص العمل وغير ذلك.
المرأة هي الضحية وليست الجانية.المرأة ليست أقل من الرجل في قدراتها العقلية بشرط إعطاء المرأة الحرية المنظمة والمؤطرة.

س (12) - هل المرأة التي تسقط بإرادتها ورغباتها في حبائل الرجل تبقي لنفسها, شيئاً من عزة النفس ..؟
ج س 12 = عندما يُحاصرها المجتمع في كل شيء فإنها ستلجأ لما لا تُريده. ولكن عزة النفس لا تنسجم مع الغرائز والغريزة فينا إن شئنا أم أبينا ولكن مايلزمنا هو تنظيمها والسيطرة عليها وهذا يقوم على أسس هي في حد ذاتها نتاج أضطهاد المجتمع للمرأة.

س ( 13)- قضية تعدد الزوجات في الإسلام والتي باتت مدعاة نقداً وتحامل كبيرين هل فكروا هؤلاء بشروط تعدد الزوجات في الإسلام ولعل من ابرز شروطها العدل والمساواة . فان كان قضية قد استوفت العدالة فأي ضيرا في هذا ..إلا أن الإسلام يرفض الزنا بكل إشكاله وأنواعه حفاظا على الفرد وصحة الإنسان وتماسك الأسرة ضمن المجتمع .بالمقارنة لو عدنا إلى قانون الزوجات في الغرب نرى إنه لا يحق للفرد الا زوجة واحدة فقط .. ولكن يجاز له باقتران بأكثر من واحدة تحت مسمى ( بوي فريند و كيرل فريند ) أي (صديقات الزوج و أصدقاء الزوجة ) فهؤلاء لهم في كل يوم ان يغيروا بين هذا وذاك ..؟!
ج س 13 =
قضية تعدد الزوجات أعتقد أنه أعقد من هذا .فعلينا أن ننظر إلى الحالة المادية والاقتصادية والنفسية والأمراض الناتجة عن تعدد الزوجات بغض النظر عن الشريعة والعدل والمساواة...إن وجود أكثر من امرأة في البيت أو لدى الرجل يعني أنه في حالة قلقة. وأعتقد أن الزمان والمكان غير صالحين للتعداد..أما موضوع تعدد الصاحبات أو الاصحاب من قال أن هذه الحالة صحية....أعتقد أننا لو أردنا أن نكون أصحاء نفسياً وأذكياء وأقوياء وأكثر عطفا أن نكتفي بامرأة واحدة ولكن على أساس أن يكون الزواج كان قد قام على محبة حقيقية خارج قبضة أسوار المصلحة أو القرارات غير الصائبة أو أنه تم بغير الموافقة كما يتم في مجتمعاتنا.عندها سيكون لا مبرر للزواج بأكثر من واحدة. ولكنني أقر الزواج بأكثر من واحدة للرجل والمرأة في الحالات التالية:
1= إذا كان أحدهما عقيما وثبت عقمه.
2= إذا كان مريضا واستوجب الانفصال.
وفي الختام إن موضوعكم هذا يتطلب الجرأة والمكاشفة والشفافية وإقرار القرارات الملزمة وأن نقرأ التراث الديني على ضوء الحالة الراهنة والمستقبلية لأن أي قانون يُصبح عبئاً لا يُعالج المشاكل فهو قانون غير مجد ٍ.
تحيتي لك أخي حسين أحمد وأتمنى لك الموفقية
اسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
Sam11@hotmail.de
http://alkomi.montadarabi.com/
ألمانيا في 25/7/2008م
النسخة الأصلية توجد في المحفوظات عندنا إذا احتجت إليها سنرسلها لك أخي أهلا بك مع مودتي

_________________
إسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
Ishak.alkomi@ok.de

avatar
اسحق قومي
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 834
العمر : 68
الموقع : http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum
العمل/الترفيه : معاقرة الشعر والأدب والتاريخ والإعلام والسياسة
المزاج : حسب الحالة
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى