قصيدة لنا في موقع النور قرأها أكثر من 556قارىء..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة لنا في موقع النور قرأها أكثر من 556قارىء..

مُساهمة من طرف اسحق قومي في الخميس يناير 21, 2010 12:49 pm

الألوان


اسحق قومي

18/04/2009
قراءات: 556


في عمق ِ الشوق ِ
يتحولُ الهمسُ إلى فراشة ٍ...
وعلى تخوم ِ الغيوم ِ
هناكَ
أبتنيتُ قصر حسنائي
التي لم تلد
عاشقتي تخلتْ عن عقدها
ورمتني
بحبة ٍ من قبلتها
وحينَ غفوتُ
كانت أمنياتي
قدْ أورقتْ كزوارق للعبورْ
وراحت تكتبُ شعراً
يشبهُ
وجه الفقراء
***





تشتاقني وتخجل

في كلِّ صباح ٍ
تدخلُ عليَّ زائرةً
فأهديها زهرة ً
وربما كلمة ً
حلوة ً
ثمَّ تختفي
دون أن تكتب ولو كلمةً واحدة ً
في آخر المساء ِ مع الفجر
تأتي
وهكذا
أسهرُ لعليَّ
أقرأُ لها ولو كلمة ً واحدةً
****


صغيرتي

صغيرتي مدللة
تُحبُّ أن تمرحَ بينَ
سهولي الفسيحة
وعلى آخر معزوفة ٍ من دمي
أكبرها لربما أربعينَ عاماً
ولكنها تقول: لي
أُحبكَ
فارق السن ليس مشكلة
مابين الشك واليقين
تسربل دمي
وحينَ أريدُ الهروبَ منها
تلبسني
كعشق ٍ
يتجددُ
في كل الأزمنة.
****
قرأتُ أرسطو والفارابي

أرسطو لوّنَ الشعر
والفارابي يرتب جدائل القصيدة
وحين تورقُ الحروف
تصنعُ
معجزة
****
احتراق
====
في موقد ٍ تهشمت أحجارهُ البيضاءْ
هناكَ قررتُ أن أختبىءَ
من البرد ِ والصقيعْ
مرني الربيعُ
والصيفُ والخريفُ
فلم أخرجْ
في الشتاءْ جاءني سيدُ الريح ِ
واقتلعَ الموقدَ
فخرجتُ كأنني
منذ ألف ِ عام ٍ
لم أكن في الوجودْ
***
مواويلي

الشجرة التي كانت تُطعمني
رحلتْ
والمراكب تسوحُ شطآن اللون
والطيورُ التي كانت تأوي إليّ
غادرت وكأنها في عمق
مواويلي
تُنادي
أربعة أشياءٍ عليّ أن أقولها
للريحِ جناحان
وللسهول أربعةُ أنهار ٍ
وليديَّ محبرةٌ
صغيرة ٌ
عبأتها من دمي
وكتبتُ بها القصيدة
والرابع لازال واقفاً ينتظر المستحيل
اسحق قومي


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/07/2009 15:00:17

حبيبنا الشاعر والأديب اسحق قومي
حمدا لله .. قبل ان اشكرك من عميق اعماق القلب للقصيدة الجميلة الواعدة المتفائلة رغم نثيث الألم - اقول انت القصيدة .. انت ما يهمني ايها المتألق.
الآن أنام كما يفعل طفل غالبه نعاس الحليب الدافيء.
كل الحب
ملاحظة / في اكثر من حال لا تصل مادة الموضوع لسبب ما .. ربما تعلق في العاصفة .. حاول أخرى وسترى.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 15/07/2009 15:17:08

اسحق قومي يا صديقي ..
قد بدأ القلق يساورني
يهزأ بي
لم اذن نشرت اشرعتي
وتهيبت هفيف اجنحة النوارس
تعيد بي الى يوم الصافات صفا
هل اسأل السلاحف عن زمن ابتلع ذكرى صديق ؟
اين أنت يارجل.. استعجل الحوذي
ليلهب بالسوط ظهور الجياد
لتنتبه الساعة الى ثغاء عقاربها
فقط اقرع الناقوس مرة
كي اعرف انك هناك !

توقي الضاج
الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 10/07/2009 20:45:39

هل أخفاك باب توما ؟
أم احتواك قاسيون فبكى مخزونه من الخمرة ؟
أي باب أطرق من السموات كي تجيبني ؟
هل من اسحق قومي آخر من أرواحه السبعة يجيبني ؟
هل أكشف عن السماء بروقها لأمسح عن شاربك شارب دموعك ؟
هل كتب على الصديق أن يبقى ينوح صديقه ؟
اين أنت ايها الوفي ؟ التقي في الحب ؟ السخي سخاء شمسنا العربية ؟
هل أنفخ في قوقعة التاريخ الأغريقية .. أم أصرخ مع نفير البواخر .. أو أسأل الدلافين ؟
قل لي ..
والآ سأبحث عنك ؟!
صديقك العراقي



الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 10/06/2009 05:40:45

المتواصل الثر الشاعر اسحق قومي
أين أنت يا رجل ؟ هل ما تزال واقفا في البعد الرابع ؟
كم نسعد بحضورك ؟ نحبك فأكثر من غنائك.
مبدع وعذب عذوبة الكلمة .




الاسم: اسحق قومي
التاريخ: 28/04/2009 20:31:27

الأخت وفاء عبد الرزاق. والإخوة خزعل طاهر المفرجي وسلام نوري والرائع أدريس الجرماطي.
مروركم أسعدني وأصمت في حضرة ملكوت مودتكم وأهتمامكم بما نكتبه.الله كم تحيطون معصم الروح ببهجتكم؟!!!!
وكم أنا محظوظ بأمثالكم ممن يتذوقون الشعر وهم شعراء بالأصل.ليس لدي ما أقوله أمام روعتكم جميعاً لله دركم من إخوة وأخوات
فهل تسمحوا لي بأن أدعوكم أصدقائي؟
مع وافر تقديري لكم جميعاً ومن سيمرها.
صديقكم اسحق قومي
ألمانيا
28/4/2009م



الاسم: ادريس الجرماطي
التاريخ: 28/04/2009 16:28:18

اقرا ولما قرأت ، كان لزاما علي ان اكتب كلمة ، كلمة في حق من يستحق فراش الشعر بألوان السمفونيات الموجودة في الدنيا، لمن بصم لون الحقيقة في القصيدة ، سيدي العامر بالفكر الانساني المعنى يتواصل الى آخر ذرة في كل ما هو موجود سيدي اسحاق قومي الموجود باشعاره الباقية عبر الزمن الذي لن يموت ، طول العمر هو الأمنية لك سيدي....



الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 18/04/2009 07:57:02

حين يتحول الشوق الى فراشة
ادرك باني اقرأ لأسحق قومي

ما قراتك يوما الا وصرختي معي تنطق :

الله الله

وها انا ارددها اليوم:

الله عليك



الاسم: سلام نوري
التاريخ: 18/04/2009 06:08:28

في عمق ِ الشوق ِ
يتحولُ الهمسُ إلى فراشة ٍ...
وعلى تخوم ِ الغيوم ِ
هناكَ
أبتنيتُ قصر حسنائي
التي لم تلد
عاشقتي تخلتْ عن عقدها
ورمتني
------------
ياللجمال سيدي
ثمة مفارقة جميلة
وروعة تطل علينا عبر حروفك المترعة بالحب
بالحياة
بالخصوصية الجميلة يا اسحق
سلاما

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 18/04/2009 01:15:12

مبدعنا الرائع اسحق قومي حياك الله ما اروعك على هذه الصور الوجدانية الجذابة المتلاحقة لقد شدتنا اليها نص متماسك ومتكامل في الفكرة والاسلوب اتمنى لك النجاحات الدائمةوالتوفيق دمت وسلمت لنا



الاسم: اسحق قومي
التاريخ: 17/04/2009 23:57:41

أهلا بك أخا وصديقاً لحروفي
تقبل مودتي
اسحق قومي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 17/04/2009 23:50:30

الاستاذ المبدع اسحق قومي
واحات من الافكار المتضاربة والمتصارعة كالاضداد
تختزلها في وعاء صغير فتسكبه في اقداحنا فنرتوي سكرا ونشوة وانت بيننا تشدو
دمت مبدعا كبيرا
وتقبل مروري المتواضع
حليم كريم السماوي
السويد البارد

_________________
إسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
Ishak.alkomi@ok.de

avatar
اسحق قومي
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 834
العمر : 67
الموقع : http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum
العمل/الترفيه : معاقرة الشعر والأدب والتاريخ والإعلام والسياسة
المزاج : حسب الحالة
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى