قصيدة بعنوان: ولأنني المجنونُ رحتُ أحطبُ...شعر اسحق قومي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة بعنوان: ولأنني المجنونُ رحتُ أحطبُ...شعر اسحق قومي

مُساهمة من طرف اسحق قومي في الأحد يوليو 13, 2008 1:34 pm

ما زلتُ أحترقُ ونارُكِ أعذبُ
فلأيِّ همس ٍ منْ عيونِكِ أعتبُ؟!!
لولاكِ ما كانتْ قصائدي أَنْجُماً
كالمزن ِ في شدوِّ الربيع ِ تُعْشِبُ
فتولّعتْ فيَّ الصبابة ُ موسماً
وبِحُضنِكِ نام َ الهوى يَتَقلِبُ
أواهِ منْ شدوِّ الهوى قدْ غرّني
ولأَنني المجنون ُ رحتُ أحطبُ
ما زِلتُ أحترقُ ونارُك ِ لمْ تزلْ
في بيدري كسنابل ٍ تتشهبُ
قالوا: الغِواية ُ في الكؤوس ِ إنْ هي
مُلِئتْ لنشوى في الصباح ِ تُذهبُ
وسألتُها كمْ يلزم ُ العِشقُ وهلْ
يبقى بِقَلبِكِ لو هو يترهبُ؟!!!
ضَحِكتْ ومالتْ عنْ مياسم ِ نَهْدِها
ولِحُسنِها تلقى الهوى يتأهبُ
لي فيها من نزق ِ الشباب ِ دوحة ٌ
وظِلالُها في قلبيَّ تتشعبُ
كسفيرِ قمحٍ ٍ يابس ٍ حصدتني
وكظامىء ٍ في صيفِكِ أتشببُ
يا طيبَ أيام ٍ غدتْ في وهجها
وخمورُها في كرمها تتخببُ
ما أروع َ الحبَّ إذا كان َ على
جمر ِ الفراق ِ بيننا سَيُقَربُ
تيهي على غيِّ الفتون ِ شوامخاً
ولأنكِ الحسناء ُ كنتُ أُعجبُ
فارقتُكِ والحبُّ لازالَ على
ميع ِ الصبّا في شدوه ِ يتعذبُ
يا أنجبَ العُشاقُ فيما أبتغي
ولأنني في حُبِّكِ أتغرّبُ
هذا الجفاءُ والبعُادُ بيننا
والعُمرُ يمضي في هواك ِ مُذنبُ
حتى متى والعينُ شوقاً أنْ ترى
من ظِلِّكِ يأتي إليَّ يقربُ؟!!
لأضمكِ في كذبة ٍ ممزوجة ٍ
من وهميَّ المجنون ِ رحتُ أكتبُ
باقي القصيدة ِ من دمي أنسجتُها
لتكون رُسلاً للحبيبِ أعتبُ
هيهاتَ لو عادَ الشبابُ مرة ً
ولأنهُ الحُلمُ العصيُّ ، مخيبُ
عاصرتُ في أشواقِكِ قصصَ الهوى
وكتبتُكِ شوقاً رهيفاً يُطربُ
إنْ متُّ يا( بُثنى) شهادةُ عِشقيَّ
قولي لهمْ كان َ غريباً يكذبُ
****
انتهت في
20/7/2008م
اسحق


عدل سابقا من قبل اسحق قومي في الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 11:09 am عدل 2 مرات

_________________
إسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
Ishak.alkomi@ok.de

avatar
اسحق قومي
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 834
العمر : 68
الموقع : http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum
العمل/الترفيه : معاقرة الشعر والأدب والتاريخ والإعلام والسياسة
المزاج : حسب الحالة
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نقلاً من موقع النور

مُساهمة من طرف اسحق قومي في السبت أكتوبر 10, 2009 3:28 pm

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/10/2008 19:42:57

ما كنت لأفرق بين اسحق قومي الشامي واسحق قومي العراقي .. للأمانة كنت أحسبه عراقيا وخاطبته مرة كذلك. من صفات الأدب والشعر بخاصة انه يخاطب كل البشر ويجمعهم في وطن واحد هو الكون وما ورائه ! هذا ( الشيوعي ) الافتراضي العجيب !
في نصه الجديد - وطبعا تتفاوت نصوصه كل بحسب الموضوع والتناول - يتحدى حبيبنا اسحق وبدلا من أن يمتشق حسامه ليقاتل شياطين طواحين هواء المبدع ثربانتس في دون كيخوته ، يحمل الشاعر فأس شعره ليحطب .. انه يحنو لمنجز جمالي فلا يبدد جنونه عبثا. هو يعرف ما يريد .. فليس بجنون ما يدعي إنما هو مغالبة للزمن الذي يعتقد انه قد نال من الشاعر.
وهو يحاول أن يمازج من تجربة العمر وما حنوه للعودة إلى الشباب الآ عودة بغنى التجربة. هو يسعى ليماهي من تحصيل حاصل تجربته العمرية وفورة الشباب. إذ يحز في نفس الشاعر مبلغ ذلك الوعي الجمالي أن يأتيه وهو يبتعد .. وهو يغادر .. وهو عائد إلى رحم البراءة ثانية .. اسحق الجميل يعب من الحب عبا .. ولا يكفيه موضوعة الشم .. عمق إحساسه بالحياة يأخذ بالوردة إلى داخل رئتيه .. لا ليحبسها بل ليمنحها روحه ثم يطلقها فراشة تسوح بين الورد.
يا لجمال رؤاك يا اسحق ايها الكوني الرحب !

_________________
إسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
Ishak.alkomi@ok.de

avatar
اسحق قومي
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 834
العمر : 68
الموقع : http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum
العمل/الترفيه : معاقرة الشعر والأدب والتاريخ والإعلام والسياسة
المزاج : حسب الحالة
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkomi.montadarabi.com/profile.forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى